بالصور.. مياه الامطار والصرف الصحي تقتحم منازل القديح وتتلف الاثاث

 

بالصور.. مياه الامطار والصرف الصحي تقتحم منازل القديح وتتلف الاثاث

جهينة الإخبارية جمال الناصر – القديح 25 / 11 / 2014م – 12:57 ص

اقتحمت المياه الناجمة عن مياه الأمطار التي هطلت على محافظة القطيف مساء الاحد اكثر من 3 منازل ببلدة القديح مما أدى إلى خسائر في الممتلكات.

وقال المواطن محمد العبيد الذي تضرر منزله ل ”جهينة الإخبارية“: ”أن معظم الأثاث قد تعرض الى الإتلاف، حيث لجأت إلى الاستغناء عنه، لعدم صلاحيته بعد تعرضه لمياه الأمطار وفيضان الصرف الصحي“.

مياه الامطار  تقتحم منازل القديح

ولفت إلى أن ”الطوب الأحمر“ الذي وضعته البلدية كان السبب الفعلي، موضحاً أن البلدية جعلت الطوب متساوياً مع ارتفاع بوابة المنزل مما ساعد على دخول المياه مباشرة حيث جعلته يستقبل المياه نزولاً من كل ”حدب وصوب“.وتجولت ”جهينة الإخبارية“ في منزل ”العبيد“، حيث شاهدت أن غرف المنزل والصالة لا تحتوي على ”الموكيت“ حيث أنه أتلف نهائياً ولا يصلح للاستخدام.

وقال العبيد ”إنه لم يعد صالحاً، لهذا تخلصت منه“، مضيفاً إلى أن بعض أجزاء المطبخ قد تأثر بالمياه مما جعله يفقد خصوصيته، ويصبح غير صالح للاستخدام.

من جهة أخرى، اشار حسين البناي صاحب المنزل الثاني المتضرر أن منزلهم يسكن فيه 6 عوائل.

وقال ”منزلنا هو منزل العائلة وفيه 6 عوائل، إضافة إلى الوالدة والوالدة“.

واشار إلى أنهم يسكنون منزل العائلة قرابة 35 سنة ولم يذكر يوماً أن تعرض منزلهم لما إلى ما تعرض إليه مساء الأحد من هطول الأمطار الغزيرة.

وبين أن السبب في ذلك يرجع إلى وضع ”الطوب الأحمر“ بطريقة لا تقي من الأمطار، وإنما تساعد على دخوله المنازل بكل سهولة ويسر.

مياه الامطار  تقتحم منازل القديح

واضاف ل ”جهينة الإخبارية“ خلال زيارتها في اليوم التالي للمنازل المتضررة، والاطلاع على ما خلفته هذه الأمطار من خسائر في الممتلكات بأن أكثر الأثاث قد اعتراه الإتلاف.واشار إلى أن الثلاجة والفريزر والدواليب والموكيت، بعضها قد أتلف تماماً، والبعض الآخر يحتاج إلى الإصلاح.

ولفت إلى أنهم تواصلوا مع المصلحة بعد توقف المطر في سبيل شطف المياه إلا أن الموظف أخبرهم بأن يتواصلوا مع البلدية، وقال بتعجب ”وهل البلدية أبوابها مفتحوة ليلاً“.

واشار إلى انتهاء الدوام في البلدية، متسائلاً بتعجب وكيف ننتواصل مع البلدية خارج الدوام.

مياه الامطار  تقتحم منازل القديح

وقال ”كررت الاتصال بالمصلحة بعدما انقطع الاتصال أكثر من مرة إلا أن الموظف لم يرد على اتصالاتهم مما جعلهم يقومون بتنظيف المنازل بأنفسهم“.وذكر بأن موظف البلدية كان متواجداً في اليوم التالي والتقط بعض الصور للمنازل المتضررة، لافتاً إلى أنه التقط الصور بعد أن قام أصحاب المنازل وذويهم بتنظيف المنازل بدون وجود أي طرف من البلدية، وعندما طلب البناي أن يزوده بالصور والمنازل وهي غريقة بالمياه رفض موظف البلدية أخذها مما أثار استغرابه.

وأردف بأن البلدية قامت بوضع حل مؤقت كي لا تتكرر المأساة وهو وضع حاجز أمام باب المنزل بمقاس ”طوبة“، لافتاً إلى أن هذه الطوبة لن تستطيع منع تسرب المياه إن كان المطر القادم بقدر المطر الذي حدث مساء الأحد، وحينها ستتكرر المأساة.

وأضاف بأن موظف البلدية أخبره بأن سبب فيضان الصرف الصحي يرجع إلى أن الشفاط الأساسي مغلق خوفاً من فيضانه، أو حدوث مشكلة به على حسب كلام البناي.

مياه الامطار  تقتحم منازل القديح

وطالب أصحاب المنازل المتضررة من الجهات المعنية في البلدية التعويض بسبب ما لحق بهم، مشيرون بأنهم تواصلوا مع البلدية وأخبرتهم بأنه ينبغي عليهم تقديم خطاب رسمي بهذا الشأن كي تكون الأمور تجري في مسارها الرسمي.من جهة أخرى ذكر المواطن حسين البناي الذي كان متواجداً في منزل البناي في قرية القديح بأن المنزل قد غرق تماماً بمياه الأمطار ومياه الصرف الصحي مما أدى إلى تلف أثاث المنزل ومقتنياته.

وتسأل من المسؤول عن هذه الأضرار التي لحقت بالمنازل، مناشداً بلدية القطيف بالنظر إلى هؤلاء بعين المسؤولية، ورفع المأساة التي يعانون منها في كل موسم تهطل فيه الأمطار.

وأكد المواطن محمد الصفار أن الشوارع قد امتلئت بمياه الأمطار مما حال دون وصول الناس إلى سياراتهم.

مياه الامطار  تقتحم منازل القديح

​ وارجع السبب في ذلك إلى سوء التصريف، مطالباً بلدية القطيف بالاهتمام بالبنية التحتية، وعمل تصريف لمياه الأمطار، لافتاً إلى أن أغلب شوارع القطيف تعاني من سوء التصريف في الطرق القديمة والحديثة.يذكر أن محافظة القطيف شهدت مساء الأحد هطول أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية مما أسفر عن أضرار في الكثير من المنازل واختلاط مياه الأمطار بمياه الصرف الصحي.

وبين إلى تجمع المياه في العديد من الشوارع، وفيضان فتحة مجاري قرب البنك الفرنسي الواقع بين الخامسة وحي المزروع.

وأدت مياه الأمطار إلى تعطيل الحركة المرورية في محافظة القطيف بسبب ارتفاع مستوى المياه في الشوارع الرئيسية والفرعية، وتعطل عما بعض إشارات المرور، إضافة إلى سقوط بعض الأشجار على السيارات التي كانت واقفة بجوار بعض المنازل.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s