a


ضربت عاصفة رملية أجواء المنطقة الشرقية أمس، مع رطوبة عالية شهدتها المنطقة منذ الصباح الباكر وحتى
المساء. وأوضح الباحث في علوم الفلك سلمان الرمضان، أن الأجواء في المنطقة الشرقية، ستشهد خلال الفترة المقبلة تذبذباً بين الرطوبة والحرارة والاعتدال.

وقال الرمضان إن اليوم الثلاثاء سيبدأ الدر الأخير من سنة سهيل، وهي 5 أيام خلاف الدرور السابقة، التي مدة كل منها 10 أيام، لتكتمل عدد أيام السنة إلى 365 يوماً، وتعرف بالخمسة المساريق، وفيها تستمر الحرارة والرطوبة بالنسبة للحالة الجوية،

ويتوقع ارتفاع الرطوبة إلى نسبة 90% خلال اليومين المقبلين، بعدها ستتراجع الرطوبة مع عودة الرياح الشمالية التي تحمل معها الغبار، وهي حالات متوقعة بسبب تحرك منخفض الهند الموسمي والرياح الجنوبية الشرقية الرطبة القادمة من بحر العرب.

من جهة أخرى، قلل مؤسس فريق إدارة الأزمات والكوارث وعضو المنظمة الدولية لمديري الطوارئ والكوارث يحيى الدغريري، من خطورة الزلزال الذي ضرب شمال إيران ظهر أمس وبلغ 6،3 درجة، بحسب المرصد الوطني السعودي للزلازل والبراكين،

وأنه لا خوف منه حتى في حال حدوث ارتداد، مبيناً أن مدى الخطر يحدد عن طريق موقع الهزة وعمق المناطق ونوع البناء الحضري المعتمد فيها، وأوضح أن هناك احتياجات على عدة مستويات منها زيادة الوعي المجتمعي والثقافة الاحترازية، لأن المستجيب الأول عند الكوارث هو المجتمع.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s