a


حققت تقنية «أوبالون» أو ما تعرف بالكبسولة الذكية لإنقاص الوزن إقبالاً كثيفاً من قبل مرضى السمنة وزيادة الوزن
في المنطقة الشرقية، حيث استفادت 100 حالة خلال الأشهر الثلاثة الماضية من مفعول هذه الكبسولة. وقال استشاري جراحة المناظير والسمنة في مستشفى سعد التخصصي الدكتور الحسن النعمي إن عدد من عولجوا بالكبسولة في المستشفى خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة تخطوا حاجز الـ 100 حالة،

لافتاً إلى أنهم فقدوا أوزانهم بمعدل من 13 – 15 كجم خلال أسابيع معدودة، وذلك بنسبة نجاح فاقت المعدلات العالمية التي تقدر بنسبة 80%.

وأرجع النعمي ذلك الإقبال الكثيف على التقنية الحديثة إلى أمرين أولهما مدى بساطة العلاج وسهولة تطبيقه؛ إذ يتم بلعها ككبسولة الدواء، والثاني كونه علاجاً مبتكراً لا يعتمد على الجراحة، ويضع حلاً للأشخاص الذين جربوا كثيراً من أنظمة الحمية دون أن تؤمِّن لهم نتائج مُرضية.

ونوه النعمي إلى أن تقنية «أوبالون» يتم إجراؤها مع شريحة معينة من مرضى السمنة والوزن الزائد، خاصة ممن لا يستطيعون الخضوع للعمليات الجراحية. وكان مستشفى سعد التخصصي قد وقَّع مع إحدى الشركات الطبية المحلية المتخصصة اتفاقاً يُتيح بموجبه لمستشفى سعد حق الاستخدام الحصري في المنطقة الشرقية كمستشفى خاص لكبسولة إنقاص الوزن الذكية، التي تعد من أحدث التقنيات المتطورة وأكثرها أماناً لخسارة الوزن دون جراحة.

يُذكر أن تقنية «أوبالون» أو ما تعرف بالكبسولة الذكية لإنقاص الوزن، هي تقنية جديدة تأخذ شكل البالون الذي ينتفخ عند وصوله إلى المعدة، ومن ثمّ يُغلق الجزء العلوي منها، مما يمنح الفرد شعوراً بالشبع وبالتالي تناول كميات أقل من الطعام.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s